معاناة ساكنة مدينة ازمور مع حافلات النقل الحضري

2016-03-05T17:30:56+01:00
2016-03-05T20:34:44+01:00
جهات
azpresse أزبريس الإخبارية5 مارس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
معاناة ساكنة مدينة ازمور مع حافلات النقل الحضري
رابط مختصر

النقل الحضري بمدينة أزمور يتخبط في أزمة خانقة، أمام صمت المسؤولين الذين يغضون الطرف، مما يجعل المواطنين بالمدينة عموما والتلاميذ خصوصا يطرحون العديد من الأسئلة المحيرة، من قبيل ما السر وراء إغلاق باب الاستثمار في ميدان النقل الحضري؟ ولما تسيطر عليه شركة واحدة لا تسد حاجيات المواطنين؟حسب أراء تلاميذ وعموم المواطنين، أن الأسباب الحقيقية، وراء هذه الأزمة ترجع بالدرجة الأولى الى المسؤولين بالمجلس البلدي لمدينة أزمور وعمالة اقليم الجديدة لكونهم لم يفتحوا الفرصة أمام مستثمرين في هذا القطاع وتركوا شركة واحدة تستحوذ عليه دون أن تحل مشاكله، بل أكثر من ذلك ذهب العديد من المواطنين الى أنه  تم وضع عراقيل أمام شركات تريد الاستثمار في هذا الميدان وعليه فان الوضعية المزرية للنقل الحضري باقليم الجديدة أصبحت تقتضي التدخل العاجل ودون تردد من المسؤولين كل حسب اختصاصه من أجل العمل على إيجاد الحلول المناسبة لكل المشاكل التي يتخبط فيها، لاسيما وانه قطاع حيوي بل ضروري في الحياة اليومية للمواطنين عموما وعدم وجود خط للمواصلات الرابط بين جماعة الحوزية و جماعة اولاد رحمون…  و الذي سيساهم في  انقطاع التلاميذ عن الدراسة,ساكنة هده الجماعات تطالب  الشركة بتزويد المنطقة بحافلة نقل’ خصوصا هده المناطق تتسم بوجود كثافة سكانية مهمة قد تساهم في رواج اقتصادي بمدينة أزمور

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.