.
.
.

آزمور ..ويستمر غياب قنوات الصرف الصحي بدرب السملالي بالمدينة العتيق

2019-12-03T23:23:54+01:00
2019-12-03T23:24:30+01:00
جهات
azpresse أزبريس الإخبارية3 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
آزمور ..ويستمر غياب قنوات الصرف الصحي بدرب السملالي بالمدينة العتيق
رابط مختصر

تـُعانـي ساكنة درب السملالي بالمدينة العتيقة من مشكل غياب قنوات الصرف الصحي “الواد الحار”واختناق المراحيض حيث يعتمدون على وسائل تقليدية للتخلص من المياه العادمة و قضاء الحاجة؛ و انتشار روائح كريهة بالحي و بفضاء منازلهم.

وأكد سكان درب السملالي بالمدينة العتيقة لــموقعنا الاخباري  أن غياب قنوات الصرف الصحي، يؤثر على سلامتهم ويشكل خطراً على البنيات التحتية  مع مرور الوقت، ولايُمكنهم التعايش مع هذا الوضع لفترة طويلة، بسبب امتلاء قنوات الصرف الصحي  وتسرّب المياه القذرة إلى فضاء منازلهم.

ويـطالـب السكان من المسؤولين بـربـط حيهم بشبكة التطهير السائل في القريب العاجل، والتخفيـف من معانـاتهـم وايجـاد حـل لمشاكلهم في القريب العاجل كما يحملون المسؤولية للمجلس الجماعي والشركة المفوض لها هذا القطاع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.