بولمان دوار أيت حمو يحيا ب”سكورة” يعيش الظلام الدامس والمسؤولين في خبر كان؟
نشر السبت 23 نوفمبر 2019

عبد المجيد مصلح:

تسببت الرياح القوية التي وصلت سرعتها لأزيد من 85 كلم في الساعة بمنطقة سكورة إقليم بولمان، منذ ليلة الجمعة /  السبت  ، في سقوط عمود كهربائي من الضغط المتوسط حسب شهود عيان من ساكنة  دوار حمو أيحيا في إتصالهم بإدارة الموقع  .
وبحسب مصادر من ذات الدوار  بمنطقة سكورة ، فإن بعض رعاة الغنم نجوا من الموت المحقق، نتيجة سقوط العمود الكهربائي كما تبينه الصورة بسبب قوة الرياح التي تهب على المنطقة ،  ناهيك عن أطفال وتلاميذ بعض المؤسسات المدرسية الذين كانوا يحاولون الانتقال من الدوار الى المدرسة.
مصادرنا أوضحت أن أعمدة  الجهد المتوسط بتلك المنطقة كلها متهالكة وإدارة المكتب الوطني للكهرباء في خبر كان ؟  وهي خطوط نقل الكهرباء الى  دواوير المنطقة .
ولم يتم لحد الساعة إصلاح العمود  الذي سقطت بفعل الرياح بالرغم من النداءات المتكررة لساكنة المنطقة التي تحمل المسؤولية للإدارة العامة   .
وحسب مصادر أخرى من أبناء المنطقة   الشكاية من أحد المتضررين فقد سبق أن سقط عمود كهربائي بذات الدوار يوم السبت الماضي يوم سقوط الثلوج على المنطقة .
فهل ستتحرك عجلة آل علاش التي تتكون من بورمطان والعلاوي وعددهم كبير  لإنقاد دواوير منطقة سكورة من الأعمدة المتهالكة أم سيضلون يراقبون المدير العام وخلق البلبلة والفتن داخل القطاع لأن عصابة آل علاش توغلت بالقطاع   ولا يريدون الاشتغال مع الحافظي  ضد تيار ه.
ليبقى السؤال المطروح ؟ هل ستتحرك عجلة المدير العام السيد الحافظي لردع عصابة آل علاش والنصف بهم ، أم ستبقى دار لقمان على حالها والفوضى تعم القطاع وعصابة  بورمطان تفعل ما تشاء ، ومطالب بفتح تحقيق في ممتلكاتهم  وفي صفقات القطاع سابقا من طرف جرائم الأموال بآستئنافية الدار البيضاء ليتبين الخيط الأبيض من الأسود