إطلاق الشهب الاصطناعية ومتابعة جماهيرية قياسية في حفل اختتام موسم مولاي عبد الله أمغار

azpresse أزبريس الإخبارية
فن و ثقافة
azpresse أزبريس الإخبارية11 أغسطس 2017آخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 3:33 مساءً
إطلاق الشهب الاصطناعية ومتابعة جماهيرية قياسية في حفل اختتام موسم مولاي عبد الله أمغار

إطلاق الشهب الاصطناعية ومتابعة جماهيرية قياسية في حفل اختتام موسم مولاي عبد الله أمغار

أسدل الستار يوم الخميس 10 غشت 2017 على فعاليات موسم الولي الصالح مولاي عبد الله أمغار وعاش زوار الموسم على امتداد أسبوع كامل أجواء احتفالية مميزة امتزج فيها الموروث الثقافي من صيد بالصقور و”التبوريدة” بأهازيج الفن الشعبي الأصيل دون نسيان أمسيات المديح والسماع والأنشطة المكثفة للمجلس العلمي المحلي الذي أقام محاضرات ولقاءات فكرية ومسابقات في تجويد القرآن واستشارات دينية لفائدة زوار الموسم ، وشهدت مختلف السهرات الفنية متابعة جماهيرية كبيرة، غير أن الليلة الختامية كانت ليلة مميزة أطلقت فيها الشهب الاصطناعية من خلف الخيمة الرسمية استمتع من خلالها زوار الموسم بلوحات فنية رائعة، قبل أن تطلق السهرة الفنية الختامية التي تابعها جمهور غفير تجاوز100 ألف متفرج،

هذا و رغم الحضور الجماهيري المكثف والغفير بمختلف فضاءات الموسم  لم تسجل أية حوادث ومرت السهرات الفنية وأنشطة الصيد بالصقور والتبوريدة في أجواء عادية وذلك بفضل التغطية الأمنية الوازنة والحضور المكثف لعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة والأمن الخاص.
ويوم الخميس 10 غشت 2017 احتضن فضاء المحرك انطلاقا من الساعة السابعة مساء حفل توزيع الجوائز على مختلف السربات المشاركة في الموسم وكذا جمعيات الصيد بالصقور مساهمة من اللجنة المنظمة في تشجيع مختلف السربات وترأس الحفل السيد “محمد الكروج” عامل إقليم الجديدة” بحضور السيد”محمد زاهيدي” رئيس المجلس الإقليمي للجديدة والسيد “المهدي الفاطمي” رئيس المجلس القروي لمولاي عبد الله والعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية وبعض رؤساء المصالح الخارجية

حيث قدم كل من رئيس المجلس الإقليمي للجديدة ورئيس المجلس الجماعي لمولاي عبد الله كل على حدة كلمة شكرا فيها مختلف زوار الموسم على الحضور و المساهمة في تنشيط فقرات هذا الموروث الثقافي الضارب في أعماق التاريخ، وبعد ذلك تم توزيع الجوائز على مقدمي السربات المشاركة.
وفي الأخير قام رئيس المجلس العلمي المحلي للجديدة بالدعاء لأمير المؤمنين صاحب الجلالة “الملك محمد السادس” متمنيا لجلالته موفور الصحة والعافية، ولبلدنا العيش في أمن وأمان،لتتم بعد ذلك تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص الموجهة إلى الديوان الملكي بمناسبة اختتام فعاليات موسم الولي الصالح “مولاي عبد الله أمغار”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.