جامعة مولاي إسماعيل تدخل لأول مرة في التصنيف العالمي  لمجلة تايمز للتعليم العالي( THE)

جامعة مولاي إسماعيل تدخل لأول مرة في التصنيف العالمي  لمجلة تايمز للتعليم العالي( THE)

azpresse أزبريس الإخبارية
2021-05-01T22:22:14+01:00
فن و ثقافة
azpresse أزبريس الإخبارية1 مايو 2021آخر تحديث : السبت 1 مايو 2021 - 10:22 مساءً
جامعة مولاي إسماعيل تدخل لأول مرة في التصنيف العالمي  لمجلة تايمز للتعليم العالي( THE)

بقلم : الحنفي إدريس

نشرت  مجلة  Times Higher Education تصنيفها العالمي  المعلن عن نتائجه يوم 21 أبريل 2021،حيت احتلت جامعة مولاي إسماعيل المرتبة الثالثة على الصعيد الوطني في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ال 17 التي حددتها منظمة الأمم المتحدة، وحسب الموقع الرسمي للمجلة فقد عرفت  النسخة الثالثة تصنيف مامجموعه 1115 جامعة من 94 دولة، واعتمد هذا التصنيف على مجموعة من المؤشرات الدقيقة في أربع مجالات كبري وهي البحث والإشراف  والتوعية والتعليم. 

وتم تمثيل المملكة المغربية  في هذا التصنيف العالمي للجامعات من قبل عدة مؤسسات جامعية وطنية، فقد حصلت جامعة مولاي إسماعيل على الرتبة الثالثة فيما يتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة على الصعيد الوطني،حيت تميزت على مستوي الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة المتعلق ب” طاقة نظيفة وبأسعار معقولة ” بحصولها على الرتبة 24 على الصعيد  العالمي.وكذالك في الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة الخاص ب ” التعليم الجيد” والهدف العاشر من أهداف التنمية المستدامة المتعلق ب”الحد من أوجه عدم المساواة”.أما بخصوص الهدف 16 المتعلق ب “السلام والعدالة ” فقد جاءت جامعة مولاي إسماعيل في المرتبة الأولى على الصعيد الوطني. 

جدير بالذكر  أن جامعة مولاي إسماعيل صنفت ضمن أفضل 300 جامعة عالميا فيما يتعلق بالقضاء على الفقر، وكذالك الهدف 2 من أهداف التنمية المستدامة والمتعلق ب” القضاء التام على الجوع “وكذالك الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة ” المياه النظيفة والنظافة الصحية”،  وفي نفس التصنيف فقد نشر في مجلة تايمز للتعليم العالي أن  هذه الجامعة العريقة توجد ضمن ال 400 الأوائل على الصعيد العالمي فيما يخص الهدف 12 المتعلق ب ” الاستهلاك والإنتاج المسؤولان ” وكذالك الهدف 13 من أهداف التنمية المستدامة والمتعلق ب “العمل المناخي”. 

 استنادا إلي كل هذه الانجازات المجسدة على أرضية الواقع ،يجمع كل المتتبعين والمهتمين بقضايا التعليم العالي، أن جامعة مولاي إسماعيل تعيش في السنوات الأخيرة فترة ازدهار لامثيل لها في عدة مجالات، نظرا  للمجهوادت الجبارة التي يقوم بها السيد رئيس الجامعة الدكتور  حسن سهبي رفقة فريق كفؤ  من السيدات والسادة  الأساتذة والإداريين والتقنيين  لتظل جامعة مولاي إسماعيل منارة للعلم والمعرفة لإنجاح المشروع المجتمعي الذي تعرفه بلادنا في كل القطاعات. 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.