“اليوتيوبرز” منويلا الشرقاوي” Manwela cherkaoui الشهرة ليست غايتي وهدفي تطوير الذات وخلق الحدث.

"اليوتيوبرز" منويلا الشرقاوي" Manwela cherkaoui الشهرة ليست غايتي وهدفي تطوير الذات وخلق الحدث.

azpresse أزبريس الإخبارية8 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
“اليوتيوبرز” منويلا الشرقاوي” Manwela cherkaoui الشهرة ليست غايتي وهدفي تطوير الذات وخلق الحدث.
رابط مختصر

إن التكنولوجيا اليوم أصبحت تعلب دور مهم في توجيه الرأي العام المحلي والدولي خصوصا ظاهرة “اليوتيوبرز” أو “المؤثر” حاورنا “المؤثرة” منال المزمزم” المشهورة اعلاميا ب “منويلا الشرقاوي” Manwela cherkaoui، لتحدثتنا عن هذا الظاهرة وكيفية التألق والبروز وفرض الذات وخلق الحدث.

•س:متى يصبح الشخص مؤثرا وله قدرة على توجيه الناس؟

•ج: أولا لا يمكن تصنيف جميع من ينشر فيديوهات على اليوتيوب بالشخص المؤثر رغم ارتفاع نسبة المشاهدة وكثير من هذه الحالات تدخل في خانة “التفاهة” أو من أجل خلق “البوز” ولا يمكنها خلق الحدث الإيجابي داخل وسائل التواصل الإجتماعي، ثانيا من تنطبق عليه كلمة “مؤثر” أو “صاحب محتوى” أو “الجوكر” هو من يستطيع طرح مواضيع ذات بعد اجتماعي، ثقافي، اقتصادي، سياسي، أو أحداث مجتمعية تجعل من المتتبع أو المشاهدة لا يمل ويتجاوب معاها إما بإعجاب أو مشاركة او تعليق، وأيضا طريقة التقديم والإلقاء والتوجيه تجعل نسبة المشاهدة ترتفع لمستويات عالية، وبعدد طرح المواضيع الإيجابية وحصد متتبعين تستطيع توجيه الرأي العام إلى الغاية التي تريد وبطبيعة الحال إلى خدمة قضية معية تكون لها ايجابيات تخدم إما الإنسان أو الصالح العام.

•س: منال أنتي من بين أبرز المؤثرين المغاربة شهرة، ماهو سر ذلك؟

•ج: الحمد لله استطعت خلال سنوات من العمل والتضحية وحب الناس والصدق  من أجل ان أسجل اسمي بمداد من الذهب ليس افتخارا ولا رياء ولكن بتبادل المحبة والخبرة والتجارب والانفتاح الإيجابي مع الآخرين، إن الوصول إلى الشهرة ليس هو الهدف ولكن الغاية من الشهرة خدمة قضايا الآخر الذي في نفس هو جزء لا يتجزأ منا، إن ما جلعني أصل إلى هذه المرتبة أولا حب الله ورضا الوالدين والزوج والمحبة الصادقة المتبادلة بيني وبين المتتبعين.

•س: هل نستطيع القول أن الإعتماد على “المؤثر” يمكن أن يساهم تغيير المجتمع من ماهو سلبي إلى ماهو إيجابي؟

•ج: صحيح أن غالبية المؤثرين ليسوا علماء ولا مفكرين أو رجال دولة، ولكن معظمهم واعون ويعرفون جيدا الغاية والهدف من ولوجهم لهذا المجال، وأنا شخصيا اعتبر أن لهم قدرة على التغيير الإيجابي إذا توفرت لهم الظروف والإمكانيات لتطبيق ذلك على أرض الواقع خصوصا أن المجتمع المغربي سريع التقاط الرسائل لأن الجميع يطالب بالتغيير الإيجابي وتحسين كل من الخدمات والظروف الاجتماعية.

•س: ظهر مؤخرا على اليوتيوب ما يسمى “روتيني اليومي” ويتم استخدام صور شبه ايباحية من أجل رفع نسبة المشاهدة، ماهو تعليقك على الأمر؟

•ج: بالفعل عند دخولي لليوتيوب أرى بعض الفيديوهات بها صور مخلة بالحياء ومحتواها فارغ لأن مثلا القيام بأشغال البيت جميع النساء يعلمن كيفية القيام به ولا داعي بالظهور بملابس شبه عارية من أجل خلق الفتنة للوصول إلى غاية واحدة هي رفع نسبة المشاهدة، لأن هذه الأمور الغير أخلاقية لا تدخل في خانة “التأثير، وأنا شخصيا ضد التأثير بالجسد من أجل حصد المشاهدات.

•س: منويلا الشرقاوي أو منال المزمزم ماهي آخر رسالة تودين توجيهها؟

•ج: أولا اشكر جريدتكم الإلكترونية على هذه المبادرة الايجابية للتعريف بالمؤثر، كما أستغل الفرصة لتقديم الشكر لعائلتي وزوجي على التشجيع والدعم والمساندة، كما أحيي متتبعي على قنوات التواصل الاجتماعي، ورسالتي هي اختيار وتتبع الأمور التي تخدم الانسان وتنمي المجتمع بعيدا عن التفاهة.

Manwela cherkaoui

Manal lemzamzam

منال المزمزم

منويلا الشرقاوي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.