المحكمة الدولية لتسوية المنازعات الدولية تقرر تسمية السيد محمد شعيب الغندري رئيس الوحدة القضائية الخاصة بالتحكيم و الوساطة و العدالة بالمحكمة الدولية لتسوية المنازعات بالمغرب

azpresse أزبريس الإخبارية
2022-05-30T19:05:23+01:00
بلاغات
azpresse أزبريس الإخبارية30 مايو 2022آخر تحديث : الإثنين 30 مايو 2022 - 7:05 مساءً
المحكمة الدولية لتسوية المنازعات الدولية تقرر تسمية السيد محمد شعيب الغندري رئيس الوحدة القضائية الخاصة بالتحكيم و الوساطة و العدالة بالمحكمة الدولية لتسوية المنازعات بالمغرب

المحكمة الدولية لتسوية المنازعات الدولية تقرر تسمية السيد محمد شعيب الغندري رئيس الوحدة القضائية الخاصة بالتحكيم و الوساطة و العدالة بالمحكمة الدولية لتسوية المنازعات بالمغرب

بعد الإطلاع على النظام الأساسي للمحكمة الدولية لتسوية المنازعات ؛ و على البروتكول المنظم للوحداث القضائية الخاصة و الطوابير القضائية ؛ و بعد استشارة الهيئة العليا للدائرة ؛ ققرنا نحن تسمية معالي المستشار / محمد شعيب الغندري/ ؛ العضو (قاضي تسوية منازاعات ) فئة” أ” و المدرج برقم ..231938 ؛ قررنا نحن تسمية معاليه رئيس ” الوحدة القضائية الخاصة للتحكيم و الوساطة و العدالة بالمحكمة الدولية لتسوبة المنازعات “.
علما بأن تلك الوحدة صلاحيتها هي الصلاحيات الثلاث التالية:
1- لمعاليه ؛ داخل منطقته الجغرافية ؛ سلطة الدخول في المفاوضات مع جهات خاصة لكي تحيل نزاعاتها المحكمة للفصل فيها سواء عبر الوساطة او التحكيم او أي طريقة أخرى لتسوية المنازاعات.
2- يحق لمعاليه ان يطلق مبادرات داخل منطقته الجغرافية ؛ و يرأسها او يختار من يترأسها ؛ و ذلك بعد الحصول على موافقة مكتوبة لكل مبادرة من رءاسة الدائرة.
3- لمعاليه سلطة الدخول في مفاوضات مع جهات حكومية و شبه حكومية لإطلاق عملية سلام ؛ و على ان يتراسها او يختار من يتراسها؛ و ذلك بعد الحصول على موافقة مكتوبة لكل عملية السلام من رئاسة الدائرة.
وافق على هذا أمين سجل الدائرة و واجب تطبيق على هذه الوثيقة هو قانون المملكة المتحدة حصرا.

وقعه كل من :
– المستشار / أناس بن نصر رئيس ممثلية تونس دائرة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا المحكمة الدولية لتسوية المنازعات.
– المستشار الدكتور / مدحت البنا رئيس دائرة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا المحكمة الدولية لتسوية المنازعات .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.