إنتخاب يونس سراج إبن مدينة آزمور كاتبا عاما جديدا للشبيبة الإشتراكية
نشر الإثنين 9 سبتمبر 2019

انتخب يونس سراج كاتبا عاما جديدا للشبيبة الاشتراكية  في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين وذلك بعد حصوله على 121 صوتا من أصل 177 خلال جلسة التصويت لاختيار القيادة الجديدة للشبيبة ، وذلك ضمن أشغال المؤتمر الوطني الثامن للشبيبة الاشتراكية الذي انطلقت أشغاله، منذ أول أمس الجمعة، بالمركب الدولي مولاي رشيد للطفولة والشباب ببوزنيقة تحت شعار “الشباب وتكريس الخيار الديمقراطي”.

و بهذا يقود يونس سراج منظمة الشبيبة الاشتراكية، التابعة لحزب التقدم والإشتراكية،  لولاية تمتد لأربع سنوات بعد حصوله على121 صوتا من أصل 177 في الوقت الذي حصل فيه منافسه رشيد بوخنفر على  56 صوتا، في حين احتسب صوت واحد ضمن الأصوات الملغاة.

وتقدم للتنافس على قيادة الشبيبة الاشتراكية أربعة قيادات شبابية، قبل أن ينسحب إثنين من المترشحين وهما اسماعيل الحمرواي وعادل الجواهري، ليبقى التنافس بين رشيد بوخنفر ويونس سراج، هذا الأخير انتخب كاتبا جديدا للشبيبة الإشتراكية. كما تم خلال أشغال اليوم اختيار أعضاء المجلس المركزي المحددين في 207 عضوا.
و قد اعلن أربعة شباب عن دخول السباق لمنصب الكاتب العام للشبيبة الاشتراكية في مؤتمرها الوطني الثامن، ببوزنيقة، تحت شعار الشباب وتكريس الخيار الديمقراطي”. وأفادت مصادر مقربة من الشبيبة أن المؤتمر الذي حضره حوالي ألف شاب وشابة منهم 600 مؤتمر، يمثلون مختلف فروع المنظمة، ناقشوا على مدى ثلاثة أيام أوراق المؤتمر، وانتخاب الكاتب الوطني الجديد للمنظمة يونس سراج، خلفا لجمال بنشقرون كريمي، عضو الفريق البرلماني للتقدم والاشتراكية.