رسالة مفتوحة من الدكتور و الاعلامي مصطفى شقرون للساهرين عن الشأن المحلي بمدينة ازمور

azpresse أزبريس الإخبارية
2019-01-16T19:59:53+01:00
جهات
azpresse أزبريس الإخبارية16 يناير 2019آخر تحديث : الأربعاء 16 يناير 2019 - 7:59 مساءً
رسالة مفتوحة من الدكتور و الاعلامي مصطفى شقرون للساهرين عن الشأن المحلي بمدينة ازمور

عن الدكتور والصحفي البارز مصطفى شقرون .

الفصل 31 من الدستور الجديد للمملكة المغربية في فصله 31 ينص على:
تعمل الدولة و المؤسسات العمومية و الجماعات الترابية،على تعبئة كل الوسائل المتاحة،لتيسير اسباب استفادة المواطنون و المواطنين، على قدم المساواة،من الحق في:
-العلاج و العناية الصحية.
-الحماية الاجتماعية و التغطية الصحية و التضامن التعاضدي او المنضمة من لدن الدولة .
-الحصول على تعليم عصري ميسر الولوج و ذي جودة.
-التنشئة على التشبت بالهوية المغربية و التوابت الوطنية الراسخة.
-التكوين المهني و الاستفادة من التربية البدنية و الفنية.
-السكن اللاءق.
-الشغل و الدعم من طرف السلطات العمومية في البحت عن منصب شغل،او في التشغيل الذاتي.
-ولوج الوظائف العمومية حسب الاستحقاق.
-الحصول على الماء العيش في بيئة سليمة.
-التنمية المستدامة.
اقول لسكان أزمور لديكم اعلام محترف قادر على تقويم المعوج.و انتم يا سكان مدينة أزمور المحترمين ،عليكم أن تساعدوا علامكم فهو دوما بجانبكم،و عليكم الا تصمتوا اذا مسكن الضرر.
قال المغفور له الملك الحسن الثاني  في خطاب له بتاريخ 10/8/1990 امام اعضاء مجلس حقوق الانسان و انشاء المحاكم التجارية.
“اذا اردنا ان نبني دولة الحق والقانون ،وجب علينا ان نعطي المواطن السبلة كي يدافع عن نفسه كيفما كان خصمه و عليه الا يصمت اذا مسه الضرر…
انتهى كلام المغفور له الملك الحسن الثاني.
زرت قبل يومين مدينة أزمور،مدينة تستحق العناية لها تاريخ سكانها طيبون مدينة الى نهاية حياتي ستبقى وشما راسخا، منقوشا بذاكرتي  .
أزمور علي عزيزة و الازموريون لم يتركوا فراغا بقلبي،احبكم جميعا و مدينتكم ايضا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.