كذبة أبريل التي ينتظرها المغاربة

azpresse أزبريس الإخبارية2 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
كذبة أبريل التي ينتظرها المغاربة
رابط مختصر

تستقبل فئات عريضة من شهر أبريل 2016 وهي تنتظر أخبارا ولو كاذبة عن خفض أسعار المواد الغذائية واسعار المحروقات التي لم تعرف إلا التصاعد

وينتظر الموظفون خبرا ولو كاذبا عن زيادة مرتقبة للأجور باتت بالنسبة لهم مبررة بمجرد اعلان رئيس حكومة أنها لا تعاني أزمة اقتصادية وأن الوضعية الاقتصادية جيدة.
ويتطلع العاطلون  اوليك الذين يتواجدون خارج نسبة البطالة الوهمية التي اعلنهتها الحكومة أية كذبة متعلقة بوظائف شاغرة تناسبهم بدل الكذبة المتعلقة بمعدلات البطالة  ;وهنالك فئات لا يهمها ابريل وكذباته لأنها تكذب في كل الشهور وفي كل الايام وفي كل الساعات.. هي فئات تمتهن الكذب وهو رأس مالها.. ومن هؤلاء من يكذب ممارسا احلام اليقظة ومنهم من يكذب لكي يقول بأنه موجود وأكثرهم لا يميز بين الكذب والصدق.

ما ننصح به إخواننا الكذابين الأفاكين هو التوبة قبل فوات الأوان والرجوع إلي الله وإلي الحق والنية الصادقة في أن لا يعودوا إلي الكذب فإن استمروا في كذبهم فسيكتبون عند الله من الكذابين وعلى من في قلبه ذرة إيمان منهم أن يبادر إلي التوبة قبل أن يغرغر فلا ضامن لوصول إبريل القادم ولاحتى لإنهاء ابريل الحالي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.