بروكسیل: حارث بدران یحصل على شھادة البكالوریوس في التجارة والتنمیة

azpresse أزبريس الإخبارية
2022-11-09T00:46:09+01:00
فن و ثقافة
azpresse أزبريس الإخبارية9 نوفمبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 9 نوفمبر 2022 - 12:46 صباحًا
بروكسیل: حارث بدران یحصل على شھادة البكالوریوس في التجارة والتنمیة

صورة جماعية قبل التتويج 1 - ازبريس الاخبارية Azpresseصورة جماعية بعد التتويج 1 - ازبريس الاخبارية Azpresseبقلم: ذ. محمد بدران
حمدا  على فضله وإحسانه إذ مدّد لي في عمري وقوّى من عضدي وألھمني الصحة والعافیة حتى أرىابني المحبوب آخر العنقود “حارث” یتوفق في مساره التعلیمي ویسلك مسلك العلم والتعلّم إسوة بباقي الإخوة
والأخوات حاصلا على شھادة بكالوریوس مزدوج تجارة وتنمیة مبتكر وموجّھ بحزم نحو المستقبل بتعاون بین أرقى مدرستین بلجیكیتین للدراسات العلیا بھدف تخریج أفواج جدیدة من المدراء والمتخصصین بتعلیم جید وبنھج تربوي جد متطور بطریقة جماعیة في (قانون الاقتصاد والإدارة) و( قانون التجارة والتنمیة) ، خدمة للتجارة العادلة والتنمیة المستدامة على الصعید الدولي.
لم تكن صبیحة ذلك الیوم السابع من سبتمبر 2022 عادیة كباقي الصباحات بقدر ما كانت ملیئة بالآمال الجدیدة والتوقعات وأنت یا ابني تدخل قاعة اللجنة لمناقشة أطروحتك بعنوان: “التغذیة المستدامة في بلجیكا
وكیفیة إدخالھا في تغییرعادات أكل البلجیكیین” بإشراف الدكتورة سیلین فرانسیس، وكانت ساعتنا حینھا
أصابھا ھوس التباطؤ والانحصار في ترقّب الشيء الجمیل والخبر السارّ على صفیح من نار وصدق من قال ما أصعب الانتظار ، حتى أطل علینا خیالك وأنت تغادر باب القاعة رافع الھامة تسابق بشرى القرارببسمتك المعھودة وفي عینیك بریق یشاع یوحي بمعدل تقدیر حسن على الأطروحة بإستحسان وإقناع.
وقتھا زدت إیقانا أنك بالفعل صرت شابّا تبدو واعدا ألمس في رؤاك تبصّرا وفي إقدامك تعقّلا ووطأتك مثِنة لا اسْتَعْدَدْت بعد الخروج من نفق البدایة خریِّجًا ولم تتقن بعد في الحیاة إلا حیّزا ضیقا وجیزا. تھاب الارتیاب، وإن كنت أخاف علیك من كل تیّارجارف وشفق مغري زائف یتصیّد الشباب. مبارك علیك أن اجعل من یدك قبضة كفاح ومن نفسك ومضة حماس وبین عینیك ھدف واضح یملأ الأفاق لا تعتریھ غیوم
سحاب ولا تكتنفھ كثل ضباب ولا یقف في وجھھ سلاح، بالطبع السیر شائك في العقبات وشاقّ والجھد المطلوب مضني فائق ومرّ المذاق والفوز في أي سباق يتطلب التصدي والتحدي ّ وتحمل المشاق، لعلّك تجد
ضوء نھایة النفق لتكملة المسیر إلى أي مكان وفي أي ظرف كان. والمستقرئ لسیكولوجیة السعادة یعلم أنطعم النجاح في النفوس فوّاح لا یعادلھ إحساس ولا تصنفھ أوصاف، یسعد ويطیب الأنفاس بعطر نسیم
التبریك والأفراح فطوبى لكل الناجحین والعقبى لغیر المحظوظین في نھایة المطاف.
كم ھو جمیل أن ترى یا بنيّ بأمّ العین أحلاما تتحقق وآفاقا تتفتح وضیقا یمزّق وأملا یشرق یسابق الأضواء وأنت واقف فوق منصة التشریف عشیة یوم الأحد السادس عشر من شھر أكتوبر 2022 ترتدي عباءة التخرج والقبعة السوداء، تنتظر دورك على شرفة مجلس مدینة بروكسیل أجمل وأبھى ساحة في المعمور بلا استثناء،
وتصطفّ ضمن أفواج الخریجین وتتوسط المتفوقین حتى آن الأوان ونودي على اسم الطالب حارث بدران.

فامتطیتَ منصة التشریف بكل فخر واعتلاء حتى كادت الأرضیة لا تسعك من شدة السعادة بھذا اللقاء الذي أفرح القلوب وأسعد النفوس، تتمایل رجلاك بین التواضع والإباء والخجل والاستقواء لتسلّم شھادة
الباكلوریوس وتعَلّم أول درس من ھذه الحیاة الملیئة بالدروس والذي مفاده أن للجدّ والكدّ مسالك وطقوس لم یطأھا ویذق حلاوتھا من لم یستفد من عثرة أو كبوة بعد فشل ذریع بالخصوص لأن النجاح یتطلب إصرار التحمّل والمعاناة والإنجاز المدروس.ما أروع النجاح مقاما ، وما أعظم كنوز العلم قمما وھمما ، لمثل ھذا یحقّ للمرء ساعة التتویج أن یملأ الجوّ تصفیقا وصراخا تشجیعا للفائز تھتزّ لھ أركان مدرّج الأباء إجلالا واحتراما، ھكذا لمست یا ابني وقتھا نموّ تلك الآمال الوردیة ولیدة شجون ھذه الدنیا ، قد كافأتك عن سھر اللیالي وعرق الجبین وصبر السنین بشرف التحصیل الثمین تمھیدا إن شاء الله للدرجات العلیا. أھنؤك یا ابني في الختام بتخرجك الذي أھدیھ إلى كل من أكنّ لھم الاحترام والوقار إلى معلمیك الأبرار وإلى
أمّك الفاضلة السعدیة ناجح مربیة الأجیال وابنة الأخیار، وإلى كل من حمل إسمي باعتزاز وافتخار بناتي الفاضلات الدكتورة كوثر بدران والدكتورة ضحى بدران وأبنائي الأبرار المھندس بدر بدران والأستاذ یاسین
ویوفقھم جمیعا في الدارین إلى الصلاح والنجاح فيما كان وما نحن بھ وما سیكون. بدران وإلى بقیة الأھل والأحباب والأصھار. راجین من السمیع العلیم أن یصلح أبناءنا وأبناء المسلمین فمبارك علیك التخرج والنجاح الموعود یا عطر العود ، یا نجم تلألأت إشراقتھ علینا مودة وبرّا لا یعرف
حدود، وأشعلت بسمتھ ذلك الضیاء المشھود الذي أنسى َ الأھل أرق اللیالي الساھرات والأزمات السود، التي نرجو من العزیز الودود أن ترحل عنا إلى الأبد ولن تعود

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.