من بينها شاطئ الحوزية ..28 شاطئا يحصل على شارة اللواء الأزرق بالمغرب

azpresse أزبريس الإخبارية
2022-06-16T00:46:37+01:00
اخبار الجمعياتجهات
azpresse أزبريس الإخبارية16 يونيو 2022آخر تحديث : الخميس 16 يونيو 2022 - 12:46 صباحًا
من بينها شاطئ الحوزية ..28 شاطئا يحصل على شارة اللواء الأزرق بالمغرب

منحت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي ترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء والمؤسسة الدولية للتربية البيئية، اللواء الأزرق لـ28 شاطئا إضافة إلى ميناءين ترفيهيين برسم موسم الصيف 2022.

وسجلت المؤسسة ذاتها في بلاغ تحسن الأمر بشكل كبير مقارنة مع دورتي صيف 2021 (26 شاطئًا وميناء ترفيهي)، وصيف 2020 اللتان تميزتا بقيود الأزمة الصحية الناتجة عن انتشار كوفيد-19، إذ امتازت هذه السنة بحصول شاطئي كل من شرق مارينا سمير وألمينا على شارة اللواء الأزرق.

ويذكر أن المملكة تحتل الصدارة عربيا والمرتبة الثانية إفريقيا بمجموع 28 شاطئ متوج باللواء الأزرق.

وأبرز البلاغ ذاته أنه تمكن 28 شاطئا، من مجموع 46 مرشحا، من الحصول على هذه العلامة التي تحظى بتقدير متزايد من قبل المصطافين.

ويتم منح اللواء الأزرق، يضيف البلاغ ذاته، للجماعات المحلية التي تتحمل مسؤولية التدبير الكامل للشواطئ التي تدخل ضمن مجالها الترابي، بما في ذلك الصيانة والنظافة والتجهيز والسلامة، والتكوين، والتحسيس والولوج، مشيرا إلى أنه في إطار هذه المجهودات المهمة، يلعب برنامج ”شواطئ نظيفة” دورا متميزا بدعم من المديرية العامة للجماعات الترابية والقطاعات الوزارية المعنية.

ويتم هذا عن طريق تكوين المسؤولين الترابيين في مجال تدبير الشواطئ ووسائل التسيير والتوعية لتمكينهم من استقبال المصطافين في أحسن الظروف.

وتقوم المؤسسة بتقييم المرشحين لنيل اللواء الأزرق وتنظيم حملات مراقبة فجائية خلال فصل الصيف.

وشرح البلاغ ذاته إلى أنه تم تسجيل أكثر من مائة شاطئ ضمن برنامج شواطئ نظيفة خلال عام 2022.

وأفاد البلاغ أن الشواطئ الحائزة على اللواء الأزرق هي واد لاو/تطوان، وأركمان/ الناضور، الحوزية، الصويرة، سيدي رحال الشاطئ المنطقة الرابعة، بوزنيقة، باقاسم/طنجة-أصيلة، المضيق، الريفين/المضيق- الفنيدق، سيدي إفني، السعيدية، المحطة السياحية السعيدية، داليا/فحص أنجرة، رأس بدوزة/آسفي، الصويرية القديمة/آسفي، آسفي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.