جريمة قتل بشعة تهز ساكنة جماعة مولاي عبد الله.. المكناسي يقتل إبن الواليدية ذبحاً من الوريد إلى الوريد

azpresse أزبريس الإخبارية28 يونيو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
جريمة قتل بشعة تهز ساكنة جماعة مولاي عبد الله.. المكناسي يقتل إبن الواليدية ذبحاً من الوريد إلى الوريد
رابط مختصر

اهتزت ساكنة جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 28 يونيو الجاري، ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر، بعد تلقيه طعنة قاتلة على مستوى العنق بواسطة السلاح الأبيض.

وحسب مصادر مطلعة للجريدة، فإن الضحية الذي ينحدر من الواليدية بإقليم سيدي بنور قد حل بمركز مولاي عبد الله يوم أمس السبت وهو في حالة غير طبيعية حسب ذات المصادر، حيث بدأ في الصراخ وسط أحد الأحياء المتواجدة داخل المركز مما دفع بالمتهم الذي كان يكتري بيتا رفقة أخيه وأبيه المنحدرين من مدينة مكناس إلى النزول للضحية قبل أن يدخلا في مشادات كلامية، تحولت إلى تشابك بالأيدي قبل أن يستل المتهم سكينا ووجه طعنة قاتلة للضحية عجلت بوفاته في الحين.

وأكد المصدر ذاته أن مصالح الدرك الملكي فتحت تحقيقا في الموضوع بعد جمع مجموعة من الأدلة والمعطيات التي مكنت من التعرف على هوية المتهم قبل الإطاحة به في ظرف وجيز، حيث تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بإشراف من النيابة العامة المختصة، في حين تم وضع جثة الضحية بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة لإخضاعه للتشريح الطبي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.